•·.·`¯°·.·• (حب العمر) •·.·°¯`·.·•
اهلا بيك معانا عزيزى زائر منتدى حب العمر

يسعدنا كتير ان تسجل معانا واكيد هتستفيد مننا كتير

وهنستفاد منك اكيد

نورتنا

hero_hamada

•·.·`¯°·.·• (حب العمر) •·.·°¯`·.·•


 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لا......لا......لا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أميرة
مشرفه قسم الضحك والفرفشه
مشرفه قسم الضحك والفرفشه
avatar

الدول :
mms :
رقم العضويه : 69
انثى
عدد المساهمات : 2855
تاريخ الميلاد : 20/09/1993
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 24
العمل/الترفيه : داخلة الجامعة خلاص
المزاج : محبوبة

مُساهمةموضوع: لا......لا......لا    الجمعة يوليو 22, 2011 4:43 pm

(لا) (لا) (لا)

اللاءات الثلاث

وردت هذه اللاءات الثلاث في قصه يقال أنها حدثت في حضرموت

وسنتكلم عن ال لا الأولى والثانية بسرعة

ونتوقف عند ال لا الثالثة للنقاش

فهي حديث موضوعنا اليوم


ولكن ما هذه القصة؟!
وما حكاية اللاءات الثلاث ؟!

يقال إن في حضرموت كان هناك رجل طاعن في السن

وأراد أن يختبر أبنائه وسرعة بديهتهم

فجمعهم وقال لهم
لا
لا
لا
فسروا لي ما قلت !!!!

فأحتار الأبناء

ماذا يقصد والدنا بلا لا لا ؟؟!!

عجزوا عن ذلك فقام أصغرهم قائلا

أنا أفسر لك هذا

وقال :
لا
لا
لا

أما الأولى
فالذي لك هو لك والذي لغيرك ( لا )

وأما الثانية
فإن ولد ولدك هو ابنك وولد بنتك ( لا )

وأما الثالثه
فجرح الحديد يصح (يتعافى) وجرح اللسان( لا )

فتبسم الوالد معجب بإجابة ابنه الأصغر

دعونا الآن نتكلم عن معنى هذا الكلام في ال لا الأولى وفي ال لا الثانية بشكل سريع

ثم نتحدث بتوسع عن الثالثه والتي سيدور نقاشنا فيها

أما قول بطل قصتنا :
الذي لك هو لك والذي لغيرك لا

فهو والله قد جاء في حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم



أنه قال : " لا يؤمن عبد حتى يؤمن بالقدر خيره وشره حتى يعلم أنما أصابه لم يكن ليخطئه ، وأن ما أخطاه لم يكن ليصيبه "
(رواه الترمذي)

ولاخلاف على ذلك فكل ماهو مكتوب لك سوف يأتيك
وماهو مكتوب لغيرك فلن يأتيك أبدا
وماهو لك فهو لك وماهو لغير فلا

وأما العباره الثانيه

فقد قال بطل قصتنا :

ولد ولدك هو ابنك وإبن بنتك ( لا )

أي أحفادك من أبنائك الذكور هم أبناء لك سواء أكانوا ذكورا أو إناثا

أما أحفادك من بناتك الإناث فهم أبناء لأهلهم وليس لك سواء أكانوا ذكورا أو إناثا

وتفكرت كثيرا في هذه العبارة فوجدت أن الشرع قد أقر ذلك

فكما تعلمون أن ابن الابن يرث جده إذا لم يكن للجد أبناء أحياء وقت موته

بينما ابن البنت لا يرث جده لأمه في كل الحالات حتى لو لم يكن لديه أبناء حال وفاته

بل يكون الورث لأقرب ذكر وانثى من أبنائه أو أخوانه

ولذلك قال صاحب قصتنا
ابن ابنك هو إبن لك وإبن بنتك ( لا )
وأما الثالثه وهي حديثنا
فقد قال صوب الحديد يصح وصوب اللسان لا

أي جرح الأداة الحادة سوفي يشفى بإذن الله وننساه

ولكن جرح اللسان أي اذا أخطأ عليك من تحب بلسانه فإنه من الصعب نسيانه

نعم

كل المشاكل من اللسان


كم هو مؤلم جرح اللسان

عندما يكون لنا حبيب او صديق ويحصل بيننا خلاف

قد يفقد هذا الصديق او الحبيب صوابه

وتفلت لسانه بكلمات

تكون أحد من السيف وأحر من الجمر


فتبقى جرح أليم لا يندمل بسهوله

وأيضا يتضرر القائل وليس المتلقي فقط

قال تعالى ( مايلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد)
----------------------------

لماذا نستعجل في الكلام وخاصة عند الخصام

عن ابي هريره رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت)
رواه البخاري ومسلم
--------------------------

ولكن اصبح الناس في هذا الزمن ينتظرون الفرصه ليتكلموا بكلام في غير محله

او
كلام جارح مؤذي

قال الشافعي رضي الله تعالى عنه
إذا أراد أحدكم الكلام
فعليه أن يفكر في كلامه
فإن ظهرت المصلحة تكلم
وإن شك لم يتكلم حتى تظهر
-----------------------------
ونحن اليوم نتكلم في كل موقف ولا نسيطر على لساننا
فنجرح من نجرح وقد نؤذي أنفسنا أيضا
عن ابي موسى الأشعري رضي الله عنه قال:
قلت يارسول الله أي المسلمين أفضل؟
قال :
( من سلم المسلمين من لسانه ويده)
رواه البخاري ومسلم
-------------------------
وعن عقبه بن عامر رضي الله عنه قال :
قلت يا رسول الله ما النجاة؟
قال :
(أمسك عليك لسانك وليسعك بيتك وابك على خطيئتك)
رواه الترمذي وقال حديث حسن
---------------------------------

إنها اللسان يا إخوان

لو نظرنا لخلافاتنا مع أصدقائنا لوجدنا معظمها سببه اللسان

زملائنا في المدرسة

او الجامعة

او العمل

أو حتى أصدقائنا في المنتديات

يحدث خلاف بسيط على أمر ما
فيتطور لتراشق بالكلمات الجارحة المؤلمة
التي لا تطيب ابدا
-----------------

قال أحد الشعراء لا أذكر اسمه
إحفظ لسانك أيها الإنسان ** لا يلدغنك إنه ثعبان
كم في المقابر من قتيل لسانه ** كانت تهاب لقائه الشجعان
-----------------------------

والله لو نحكم عقلنا قبل التلفظ بما نقول

لسلمنا من كل أنواع الخلافات
التي تبقى لفترة طويلة مؤثره في النفس
------------
قال وهب بن الورد:
بلغنا أن الحكمة عشره أجزاء
تسعه منها في الصمت
والعاشر في عزلة الناس
لماذا عند الخلاف لا نصمت ولو للحظات
حتى يذهب الشيطان
لماذا لا نصمت حتى تهدأ أنفسنا

والله إن بعض الكلمات تخرج مثل الرصاص بل هي اشد ضررا
وإذا خرجت الكلمة لا نستطيع ردها
نندم بعد خروجها
لماذا لا نوزن كلامنا قبل أن ينطق به لساننا

يقول الشاعر الحضرمي الحكيم عبود القحوم رحمة الله

وهو من دوعن قرن ماجد

يقول :
الهرج له كيله وله ميزان ** من قبل ما يخرج من الحلقوم

وإن قد خرج غيّر على الإنسان ** مثل الظرف لاقارب التبشوم

الظرف هو الفتيله
والتبشوم المخزن الذي يوضع فيه البارود داخل البندقية القديمة

اللي يسموها بافتيله

شبه شاعرنا الكلمة السيئة إذا خرجت من الفم
شبهها بالنار إذا قاربت البارود
تدفع الرصاصة ولا نستطيع ردها بعد خروجها
------------------------

ولي هذه الكلمات في نفس السياق
أرجو ان اكون قد وفقت في صياغتها
وإن لم يكن فأرجو المعذره

أقول فيها :

جرح الحديد مؤلم ولكن مصيره يطيب
وكلامك يا صاحبي عيا المداوي والطبيب
وجرح العدو ننساه ولكن جرح القريب
يبقى في الذاكرة ما ينتسي جرح الحبيب
--------------

والله إن الكلام الطيب حتى عند الخلاف يجعلك تسود وتسيطر على الموقف
وتكسب المعركة إن كان ولابد لك أن تعتبرها معركة

قيل لرجل بما سادكم الأحنف
فوالله ما كان بأكبركم سنا
ولا بأكثركم مالا
فقال بقوة سلطانه على لسانه
-------------------------

وقيل إجتمع أربعه ملوك فتكلموا

فقال ملك الفرس :
ما ندمت على ما لم اقله مره ؛
وندمت على ما قلت مرارا

وقال قيصر الروم :
أنا على رد ما لم أقل أقدر مني على رد ما قلت

وقال ملك الصين :
ما لم أتكلم بكلمة ملكتها ،
فإذا تكلمت بها ملكتني

وقال ملك الهند :
العجب في من يتكلم بكلمة !!
إن رفعت ضرت،
وإن لم ترفع لم تنفع

---------------------------------
نعم كلامنا يضرنا ويؤذي غيرنا ويؤذينا
------------------------------------

كان أحد الرجال يدعى برهام جالسا ذات ليله تحت شجره
فسمع صوت طائر فرماه فأصابه
فقال :
ما أحسن حفظ اللسان بالطائر؛ والإنسان لو حفظ لسانه ماهلك
-------------------------------------

لماذا نحن نتعجل في إخراج الكلام
هل نتفاخر بسب الآخرين أو إسماعهم ما يؤذيهم
أم نظن أننا إذا تكلمنا وهاجمنا كانت لنا هيبة
قال علي كرم الله وجهه
بكثرة الصمت تكون الهيبة

وقال عمرو بن العاص :
الكلام كالدواء إن أقللت منه نفع
وإن أكثرت منه قتل

وقال الشاعر:
إحفظ لسانك لاتقول فتبلى ** إن البلاء موكل بالمنطق
------------------------------
نعم يا اخوان ان الكلام الذي يخرج ويجرح لا ينسى

فهل تعرضتم لجرح اللسان من صديق أو حبيب؟

وهل ترون معي أن جرح اللسان لا يطيب؟

ويكون تأثيره اكثر

إن كان صاحب قصتنا في بداية هذا الموضوع قد قال :
لا
لا
لا
وكان يقصد لكل منها مقصدا
فإني اقول :
لا
لا
لا
لجرح اللسان
والتعدي على الإنسان
وإتهامة ظلما وبهتان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hero_hamada
مدير الموقع
مدير الموقع
avatar

الدول :
mms :
رقم العضويه : 1
ذكر
عدد المساهمات : 6355
تاريخ الميلاد : 28/03/1990
تاريخ التسجيل : 27/05/2010
العمر : 27
الموقع : www.7ob el 3mre.com
العمل/الترفيه : مش فاضى اقولكم
المزاج : الحمدلله

مُساهمةموضوع: رد: لا......لا......لا    الإثنين أغسطس 22, 2011 1:10 pm

كلام رائع جدا
احييكي على موضوعك الرائع ده











•·.·`¯°·.·• (توقيعـى اللى تحت ده) •·.·°¯`·.·•










على اسم مصر التاريخ يقدر يقول ما شاء انا مصر عندى اغلى واحب الاشياء


سيدى الرئيس بصفتى شاب مصرى اقولها بكل صدق لك الان انك ان ظلمتنى فى يوما ما فانا اسامحك من كل قلبى واتمنى ان يعفو الله عنك لانك لا تستحق كل هذا


Hamada_Hero



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أميرة
مشرفه قسم الضحك والفرفشه
مشرفه قسم الضحك والفرفشه
avatar

الدول :
mms :
رقم العضويه : 69
انثى
عدد المساهمات : 2855
تاريخ الميلاد : 20/09/1993
تاريخ التسجيل : 06/09/2010
العمر : 24
العمل/الترفيه : داخلة الجامعة خلاص
المزاج : محبوبة

مُساهمةموضوع: رد: لا......لا......لا    السبت أغسطس 27, 2011 8:23 pm

ميرسي ميرسي اخجلتم تواضعنا يا حمادة مبسوط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لا......لا......لا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
•·.·`¯°·.·• (حب العمر) •·.·°¯`·.·• :: •·.·`¯°·.·• ( المنتدى الاسلامى ) •·.·°¯`·.·• :: الاسلامى العام-
انتقل الى: